سمااح للاناقة الجزائرية

سمااح للاناقة الجزائرية

منتدى للاناقة واللباس الجزائري و العادات
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طرائف العرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم تسنيم
مديرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 569
نقاط : 1700
تاريخ التسجيل : 22/08/2013
العمر : 35

مُساهمةموضوع: طرائف العرب   السبت يونيو 21, 2014 8:57 am


كان أحد الكتاب يصر على أن يتحدث مع أولاده في بيته باللغة العربية الفصحى .
وذات يوم طلب من إحدى بناته أن تحضر له قِنينة الحبر ...

ولما أرادت مناولته إياها ، قالت : هاك القَنينة يا أبي ( بفتح القاف ) ...

فقال لها : اكسريها ( يقصد القاف ) .
فما كان من البنت إلا أن ضربت القِنينة في الحائط ، فتناثر
الحبر ملوثا الحائط وسجاد الغرفة!!!



كان لبعضهم ولد نحوي يتقعر في كلامه . فاعتل أبوه علّة شديدة أشرف
منها على الموت ، فاجتمع عليه أولاده ، وقالوا له : ندعو لك فلاناً أخانا.

قال : لا. إن جاءني قتلني.

فقالوا : نحن نوصيه أن لا يتكلم ، فدعوه ، فلما دخل عليه قال له : يا أبتِ قل لا إله إلا الله
تدخل بها الجنة وتفوز من النار.
يا أبتِ والله ما أشغلني عنك إلا فلان ،فإنه دعاني بالأمس، فأهرس وأعدس واستبذج وسكبج
وطهبج وأفرج ودجج وأبصل وأمضر ولوزج وافلوزج
فصاح أبوه :غمضوني ، فقد سبق هذا الابن ملكَ الموت إلى قبض روحي.


سأل أحدهم صديقه:
وماذا فعل والدك بحمارِه؟؟؟
فقال له : باعِهِ ( بكسر العين والهاء)
فقال له : ولماذا تقول لي ( باعهِ)
فقال: ولماذا تقول لي أنت ( بحمارهِ) بكسر الراء
فأجاب : لأن الباء حرف جر . وحماره اسم مجرور
فقال له: ولماذا باؤك تجرّ وبائي لاتجرّ!!!!!



قال ابن الجوزي: لقي نحويٌّ رجلاً، وأراد الرجل أن يسأله عن أخيه، وخاف أن يلحن، فقال أخاك أخيك أخوك ها هنا؟!

فقال النحويُّ: لا ، لي ، لو ما حضر‏



أيضا قال: سمعت شيخنا أبا بكر محمد بن عبد الباقي البزار يقول‏:‏ قال رجل لرجل‏:‏ قد عرفت النحو إلا أني لا أعرف هذا الذي يقولون‏:‏ أبو فلان وأبافلان وأبي فلان؟!‏

فقال له‏:‏ هذا أسهل الأشياء في النحو..

إنما يقولون:

أبا فلان.. لمن عظم قدره

وأبو فلان.. للمتوسطين

وأبي فلان.. للرذلة‏.



‏ كتب بعض الناس :- كتبت من طيس , (يريد طوس )
فقيل له في ذلك
فقال‏:‏ لأن من تخفض ما بعدها
فقيل‏:‏ إنما تخفض حرفاً واحداً لا بلداً له خمسمائة قرية


قصد رجل الحجاج بن يوسف فأنشده :
أبا هشام ببابك قد شم ريح كبابك
فقال ويحك لم نصبت أبا هشام ؟
فقال الكنية كنيتي إن شئت رفعتها وإن شئت نصبتها ...



روي أن رجلا قصد سيبويه لينافسه في النحو فخرجت له جارية سبيويه فسألهاقائلا : أين سيدك يا جارية ؟
فأجابته بقولها : فاء إلى الفيء فإن فاء الفيء فاء .
فقال : والله إن كانت هذه الجارية فماذا يكون سيدها . ورجع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://samahmohammed.forumalgerie.net
 
طرائف العرب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سمااح للاناقة الجزائرية :: المنتدى العام :: القصص و الروايات-
انتقل الى: